الوكالة الأولى المتخصصة بأنباء الملكية الفكرية في العالم
عضو في طلال أبوغزاله العالمية

banner

المكتبة الوطنية اللبنانية تكرّم أبوغزاله كشخصية عربية عالمية داعمة للابتكار

09-آب-2022 | المصدر : وكالة أبو غزاله لأنباء الملكية الفكرية | عدد الزيارات : 260
المكتبة الوطنية اللبنانية تكرّم أبوغزاله كشخصية عربية عالمية داعمة للابتكار

خاص بوكالة أنباء أجيب

 بيروت -كرم وزير الثقافة اللبناني القاضي محمد وسام المرتضى سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، الرئيس المؤسس لمجموعة طلال أبوغزاله العالمية بمنحة درع وزارة الثقافة، كشخصية عربية عالمية داعمة للابتكار والفكر التكنولوجي التطويري. 

تم التكريم في مقر المكتبة الوطنية، بحضور وزير الصناعة جورج بوشكيان ووزير الاتصالات جوني القرم، والنائب السابق عصام نعمان، ورئيس مجلس القضاء الأعلى السابق غالب غانم وعدد من الشخصيات الثقافية حيث قدم المرتضى درع وزارة الثقافة للدكتور أبوغزاله تقديرا لمسيرته التي جسدت ثقافة العصامية والأمل والنجاح.

وخلال الحفل، تحدث الوزير عن حياة الدكتور أبوغزاله وكيف أصبح مثالا يحتذى به، وقال: "طلال أبوغزاله، كفى بالاسم مخبرا وبالمسيرة مدرسة لثقافة العصامية والنجاح. حكاية اختصرت فصولها كيف يمكن أن تصير الرؤيا إنجازا عندما يمتلك صاحبُها الإرادةَ والعلم والعمل، وكيف يتحول التفوق من قصة تُقرأُ أو تُرْوى، إلى منارةٍ يُمشَى على هديِها ونهجٍ يُقتدى به."

وأضاف: "من طفلٍ هجّرته العصابات الصهيونية من فلسطين عام 1948 إلى "المؤسس والرئيس لمجموعة طلال أبوغزاله العالمية، وهي مجموعة شركات عالمية تقدم الخدمات المهنية في مجالات المحاسبة والاستشارات الإدارية ونقل التكنولوجيا والتدريب والتعليم والملكية الفكرية والخدمات القانونية وتقنية المعلومات والتوظيف والترجمة والنشر والتوزيع". 

وبين الوزير أن حياة الدكتور طلال أبوغزاله هي حكاية كفاحٍ طويل، عمل خلالها بدأب وإصرار على نشر ثقافتين أساسيتين: ثقافة المثابرة لبلوغ الأهداف، وثقافة الاعتماد على الوسائل المعرفية الحديثة. 

بدوره شكر الدكتور طلال أبوغزاله الوزير المرتضى على هذا التكريم، مشددا على أن للبنان محبة خاصة في قلبه، وأنه يعتبرها بمثابة عائلته التي احتضنته صغيرا حتى تخرج من الجامعة الأميركية في بيروت. 

واستعرض أبوغزاله جزءا من مراحل مسيرته، وكيف دخل عالم التكنولوجيا وتطور في هذا المجال، وعمله في مجال الملكية الفكرية، والمناصب العالمية التي تقلدها، فضلاً عن المعاناة التي عاشها وهو بعمر العشر سنوات، كطفل فلسطيني تم تهجيره من وطنه. 

وأضاف أبوغزاله: "معاناتكم ايها اللبنانيون نعمة من الله اشكروه عليها لأنها ستظهر أفضل ما فيكم ثم ستخرجون من أزماتكم منتصرين وما عليكم إلا الصبر والثبات والثقة بقدراتكم."

وأعلن أبوغزاله عن استعداده لرفد المكتبة الوطنية بعدد من الكتب والمطبوعات، بالإضافة إلى عدد من أجهزة الكمبيوتر المحمول من منتجات شركة طلال أبوغزاله للتقنية من خلال تخصيص قاعة لافتتاح محطة طلال أبوغزاله للمعرفة في المكتبة. 

وفي ختام حفل التكريم تجول الحضور في أرجاء المكتبة واطلعوا على مقتنياتها من كتب ومجلات ومخطوطات نادرة وقيمة.

 
مشاركة



مقالات ذات صلة